الحج وأركانه

الحج وأركانه

    الحج وأركانه

    يقصد بالحج هو قصد مجموعة من المسلمين من جميع دول العالم المختلفة لزيارة بيت الله الحرام، وهناك الكثير من أيات القرأن الكريم والأحاديث النبوية الشريفة التي تحث على الحج، وتوجد بعض الشروط التي يجب أن تنطبق على الحجاج وسنتعرف عليها من خلال هذا المقال، كما نتعرف أيضًا على أركان الحج.شروط الحج

    الحج وأركانه


    يعتبر الحج من أركان الإسلام الخمس، وهناك بعض الشروط التي يجب أن تتوفر على حجاج بيت الله الحرام ومن هذه الشروط:·         لا يصح الحج إلا للمسلمين فقط، حيث يعتبر الإسلام من الشروط الأساسية لصحة العبادات.
    ·         يجب أن يكون الحاج مسلم وعاقل وبالغ، حيث لا يجوز على الأطفال الحج فهم لا يعتبروا ملزمين بذلك، كما أن الشخص المجنون ليس واجب عليه الحج على الإطلاق، فالحج يقوم في الأساس على النية وبالتالي فإن المجنون لا يمتلك هذه الصفة.
    ·         قدرة المسلم سواء في بدنه أو في ماله، فالحاج يجب أن يكون سليم البدن غير مصاب بأي عجز، بالإضافة لضرورة أن يكون قادر ماليًا، وفي بعض الأحيان يكون المسلم قادر مالي  ولكنه غير سليم، ففي هذه الحالة يجوز له اختيار من ينوب عنه لأداء فريضة الحج، والدليل على ذلك الحديث الشريف عن عبد الله بن عباس قائلاً " كانَ الفضلُ بنُ عبَّاسٍ رديفَ رسولِ اللَّهِ صلّى الله عليه وسلّم فجاءتْهُ امرأةٌ من خثعمَ تستفتيهِ فجعلَ الفضلُ ينظرُ إليْها وتنظرُ إليْهِ فجعلَ رسولُ اللَّهِ صلّى الله عليه وسلّم يصرفُ وجْهَ الفضلِ إلى الشِّقِّ الآخرِ فقالت يا رسولَ اللَّهِ إنَّ فريضةَ اللَّهِ على عبادِهِ في الحجِّ أدرَكت أبي شيخًا كبيرًا لاَ يستطيعُ أن يثبتَ على الرَّاحلةِ أفأحجُّ عنْهُ قالَنعم. وذلِكَ في حجَّةِ الوداع".
    أركان الحجيوجد للحج بعض الأركان وفي حالة غياب أحدها فإن الحج يعتبر غير صحيح ومن هذه الأركان مايلي:·         الإحرام ويعتبر الركن الأول بالحج، ويرتبط هذا الركن بالنية والتلبية، حيث يشير هذا الركن لدخول المسلمين بأركان الحج.
    ·         طواف الإفاضة وهناك ثلاثة أنواع للطواف وهو طواف الركن " طواف الإفاضة"  وفي حالة عدم القيام به فإن الحج يعتبر باطل وغير صحيح، وطواف الواجب " طواف الصدر" وكذلك طواف القدوم، وأما عن توقيت طواف الإفاضة فاختلفت المذاهب الفقهية بشأنه، فالمذهب الحنفي يرى أنه يبدأ منذ فجر يوم النحر وحتى نهاية وقوف الحجاج بعرفة، بينما المذهب المالكي يعتبر أن طواف الإفاضة يبدأ من يوم النحر وحتى نهاية شهر ذي الحجة، ولا يجوز طواف الحاج قبل أيام العيد، والمذهب الشافعي يبدأ طواف الإفاضة عنده من منتصف ليلة النحر.
    ·         السعي بين الصفا والمروة وفي حالة عدم القيام بهذا الركن فإن الحج يعتبر باطل عند كل من المذهب الشافعي والمذهب الحنبلي والمذهب المالكي، بينما المذهب الحنفي رأي خلاف ذلك حيث اعتبر أن السعي بين الصفا والمروة من واجبات الحج ولكن ليس من الأركان الأساسية له.
    ·         الوقوف بعرفة من الأركان الأساسية، فالحج عرفة حيث يجب على الحاج أن يقف بجبل عرفات سواء كان واقفًا أو قائمًا أو نائمًا أو قاعدًا، فالمذهب الشافعي يلزم الوقوف بعرفة من غياب شمس يوم التاسع من شهر ذي الحجة لوقت الفجر ليوم النحر، بينما المذهب الحنفي يرى يجب أن يكون الحجاج على جبل عرفات عقب غياب شمس يوم التاسع من شهر ذي الحجة لفجر يوم النحر، ويلزم على جميع الحجاج أن يكونوا قادرين على العبادة والوقوف بجبل عرفات فهو من أهم أركان الحج.


    مراد وعدي
    @مرسلة بواسطة
    بث مباشر علاج طبيعي وبطريقة بسيطة لكل الامراض نصائح ومعلومات اخبار وبث مباشر اماكن سياحية تعرف على افضل الاماكن السياحية في العالم العربي والغربي وافضل المدن والقرى والجزر التي تجذب اكبر عدد من السياح من كل بقاع العالم سفر فنادق وحجزات تحميل لعبة

    إرسال تعليق